الباب التاسع : الخطة التربوية الفردية :

- مفهوم الخطة التربوية الفردية
- أهداف الخطة التربوية الفردية
- مرتكزات الخطة التربوية الفردية

 

 

المادة الثالثة و الثمانون

مفهوم الخطة التربوية الفردية: 

1- المفهوم الإداري:

المفهوم الإداري للخطة التربوية الفردية هو أنها وثيقة مكتوبة لغرض التواصل والتنسيق الإداري بين أطراف العملية التعليمية (التلميذ - فريق العمل المدرسي - الأسرة) والأفراد والجهات المنصوص عليها في برنامج التلميذ.

2- المفهوم التربوي:

المفهوم التربوي للخطة التربوية الفردية هو أنها وصف مكتوب لجميع الخدمات التربوية والخدمات المساندة التي تقتضيها احتياجات كل تلميذ من ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة - مبني على نتائج التشخيص والقياس - ومعد من قبل فريق العمل في المؤسسة التعليمية.



المادة الرابعة والثمانون:____________________________________________________

أهداف الخطة التربوية الفردية:

تسعى الخطة التربوية الفردية إلى تحقيق الأهداف التالية:

1- ضمان حق التلميذ في الخدمات التربوية والخدمات المساندة التي تلبي جميع احتياجات التلميذ الخاصة من خلال اتباع الإجراءات العلمية المنصوص عليها في الخطة.

2- ضمان حق الأسرة في تلقي الرعاية المناسبة لطفلها.

3- تحديد نوعية وكمية الخدمة التربوية والمساندة المطلوبة لاحتياجات كل طالب على حدة.

4- تحديد الإجراءات الضرورية لتقديم الخدمات التربوية والخدمات المساندة لكل تلميذ على حدة.

5- تحقيق التواصل بين الجهات المعنية لخدمة التلميذ والأسرة لمناقشة وضع القرارات المناسبة والمتعلقة باحتياجات التلميذ.

6- قياس مدى تقدم التلميذ في البرنامج.




المادة الخامسة والثمانون: ___________________________________________________

مرتكزات الخطة التربوية الفردية:

1- الاعتبارات الأساسية:
أ- يجب إعداد خطة تربوية فردية لكل تلميذ من ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة أيا كان نوع ومكان وزمان الخدمة المطلوبة.

ب- يجب تسخير جميع الإمكانات المادية والبشرية والمكانية والوسائل والأساليب اللازمة لإنجاح الخطة التربوية الفردية.

ج- يجب أن يتم إعداد الخطة التربوية الفردية بناء على نتائج التشخيص والقياس لكل تلميذ على حدة.

د- يجب أن تعتمد عمليات الخطة التربوية الفردية على الوصف الدقيق المكتوب للبرنامج التعليمي.

هـ- يجب أن يتم إعداد الخطة التربوية الفردية بناء على احتياجات التلميذ المحددة في مستوى أدائه الحالي.

و- يجب أن تعتمد الخطة التربوية الفردية على عمل الفريق المتعدد التخصصات.

ز- يجب مشاركة الأسرة في إعداد وتنفيذ وتقييم ومتابعة الخطة التربوية الفردية في جميع مراحلها.

ح- يجب أن يقترن عمل الخطة التربوية الفردية بفترة زمنية محددة لبداية ونهاية الخدمات المطلوبة.

ط- يجب أن تخضع الخطة التربوية الفردية للتقويم المستمر والنهائي.


2- محتويات الخطة:

ينقسم محتوى الخطة التربوية الفردية إلى قسمين رئيسين:

· القسم الأول المعلومات الشخصية عن التلميذ.

· القسم الثاني عناصر الخطة التربوية الفردية وهي:

أ. وصف مستوى الأداء الحالي للتلميذ ( نقاط القوة ومواطن الاحتياج ).

ب. تحديد الأهداف بعيدة المدى والأهداف قصيرة المدى على أن تصاغ صياغة سلوكية قابلة للقياس.

ج. تحديد الخدمات التربوية والخدمات المساندة.

د. تحديد بداية ونهاية الخدمات المطلوب تقديمها للتلميذ.

هـ. تحديد البدائل المكانية التربوية الملائمة وأساليب تقديم الخدمة للتلميذ مثل:

(الفصل العادي مع خدمات المعلم المستشار أو المعلم المتجول أو غرفة المصادر- الفصل الخاص- المدرسة النهارية - المدرسة الداخلية - مراكز الإقامة الدائمة).

و. تحديد المعايير الموضوعية لقياس الأداء وتحديد إجراءات تقويم الخطة و مواعيدها الدورية ( يومية - أسبوعية - شهرية - سنوية ).

ز. تحديد المشاركين في فعاليات الخطة التربوية الـفردية إعـداداً وتنفيـذاً و تقويمـاً  و متابعة.

ح. تحديد المستلزمات التعليمية وغير التعليمية ( أدوات - مواد - وسائل ...الخ).


3- متطلبات إعداد وتنفيذ وتقويم الخطة التربوية الفردية:

إعداد الخطة:

أ. يتم تشكيل فريق الخطة التربوية الفردية برئاسة مدير المؤسسة التربوية أو من ينيبه وعضوية كل من :

- معلم التربية الخاصة.

- معلم الفصل العادي.

- ولي أمر التلميذ أو من ينيبه.

- أي اختصاصي يمكن أن يستفاد منه في إعداد الخطة.

ب. يتم إعداد وكتابة الخطة التربوية الفردية لكل تلميذ من قبل لجنة الخطة التربوية الفردية بناء على توصيات فريق التشخيص والقياس.

ج. تعد الخطة التربوية الفردية خلال فترة لا تتجاوز أسبوعين من نهاية إجراءات التشخيص.

تنفيذ الخطة:

أ. يتم البدء في تنفيذ الخطة التربوية الفردية خلال فترة لا تتجاوز أسبوعا من إعدادها.

ب. يتم تنفيذ الخطة التربوية الفردية من قبل كل من له علاقة بتقديم الخدمة المنصوص عليها في الخطة.

ج. يجب التنسيق بين الأعضاء القائمين بتنفيذ الخطة.

تقويم الخطة:

أ - يتم تقويم الخطة التربوية الفردية لتحديد مدى فاعليتها في تحقيق احتياجات التلميذ المنصوص عليها في الأهداف مرة واحدة - على الأقل - كل عام دراسي.

ب- يتم تقويم مدى تقدم أداء التلميذ نحو تحقيق الأهداف قصيرة المدى بشكل مستمر.